• نيويورك في 8 مقاطع
     

    نيويورك في 8 مقاطع

    I “تعلم الحلاقة واكسب المال”. هكذا تقول اللافتة. وأنا بدون نظارتي أعمى، فجاء الحلاق المتدرب على نصف شعري بالآلة الكهربائية، لم يترك غير خصلة في المقدمة، قبل أن أدرك ما […]

    إقرا التفاصيل

  • باتريك موديانو – شذرات
     

    باتريك موديانو – شذرات

    I ما أحبّه في الكتابة هو حالة الحلم التي تسبقها. أما الكتابة في ذاتها فليست ممارسة ممتعة. عدد المشاهدات : 1078

    إقرا التفاصيل

  • دييغو مارادونا | محمود درويش
     

    دييغو مارادونا | محمود درويش

    ما-را-دو-نا لن يجدوا دماً في عروقه، بل وقود الصواريخ. عدد المشاهدات : 796

    إقرا التفاصيل

  • من يتذكر كولن ولسون؟
     

    من يتذكر كولن ولسون؟

    ﻗﺒﻞ خمسين ﻋﺎﻣًﺎ، ﻛﺎن كولن ولسون ﺣﺪيث المنتديات الأدبية في معظم بلدان العالم. كانت إشاراته وحركاته وأحاديثه تأخذ حيزًا مهما في معظم صحف العالم. بالأمس وبالمصادفة أخبرني أحد الأصدقاء أنه […]

    إقرا التفاصيل

  • في مديح الغياب
     

    في مديح الغياب

    العابرون سريعًا جميلون. لا يتركون ثقلَ ظلّ. ربما غبارًا قليلاً، سرعان ما يختفي. الأكثر جمالاً بيننا، المتخلّي عن حضوره. التارك فسحةً نظيفة بشغور مقعده. جمالاً في الهواء، بغياب صوته. صفاءً […]

    إقرا التفاصيل

  • بيير جوزيف برودون
     

    بيير جوزيف برودون

    “أن تكون محكومًا، يعني أن تُراقَبَ، وتُفتَّشَ، ويتمّ التجسس عليكَ، وتُوَجَّهَ، و تُقَادَ بالقانون، وتُرَقَّمَ، وتُنَظَّمَ، وتُسجّل، وتُلَقَّن، وتُوعَظَ، ويُسيْطَر عليك عدد المشاهدات : 1342

    إقرا التفاصيل

  • الطاغية الصغير والخوف من الشعب
     

    الطاغية الصغير والخوف من الشعب

    لعل نوري المالكي، رئيس وزراء العراق، هو أحد الساسة العرب القلائل، الذين صعدوا إلى منصة الحكم بسرعة كبيرة، ليصبح وجودهم مقترنا، خلال فترة قياسية، بالخراب الشامل للبلد. عدد المشاهدات : […]

    إقرا التفاصيل

  • الكتابة من أجل الفوز
     

    الكتابة من أجل الفوز

    أحد الألغاز الكبرى في حياة الكاتب هو التحوّل الذي يظهر حين ينتقل من روائي لم تُنشَر أعماله إلى روائي نُشِرت أعماله. إن كنت تبحث عن حالةٍ مماثلة، تفقَّد الحياة المهنية […]

    إقرا التفاصيل

  • أهلنا الذين كانوا رهائن أرزاقهم
     

    أهلنا الذين كانوا رهائن أرزاقهم

    أن تكون موظفا صغيراً في سوريا، في أواسط التسعينات براتب متواضع (هو دخلك الوحيد حينها)، وأولاد يستعدون للدخول إلى الجامعة، وأنت على أبواب تقاعدك الوظيفي، لهي معضلة كبرى تستدعي منك […]

    إقرا التفاصيل

  • الشِّعر تحت شرشَف أسود
     

    الشِّعر تحت شرشَف أسود

    كانت “النهار” الأولى في سوق الطويلة، قسمين: أربع غرف للتحرير والمحاسبة معًا، والقسم الآخر لماكينات صف الأحرف وتركيب الصفحات، والمطبخ. في غرفة صغيرة، مأخوذة من أخرى، كان يجلس أنسي الحاج، […]

    إقرا التفاصيل